أن تكون علاء سيف

26 10 2006

ramoodythumbnail.jpg

 

 

تصميم: ألف

علاء إتقبض عليه.. و شكله مبضون في السجن.. والناس كلها مش جايلها نفس تكتب حاجه.. وبعدين قبضوا على زُربيح ناس تاني.. و شكلها كده مفيش فايده

سقراط كتبت تدوينه تقطع القلب عن علاء.. و قرد الرمال قالب الدنيا وعامل حملات صليبية.. انا معجب جدآ باللي بيعمله, انا من زمان من أنصار نظرية ان %99 من أوراق اللعبه في ايد أمريكا.. وان كفايه و مش عارف مين من أجل التغيير و الكلام ده كله مكانش هيقدر يتحرك غير بضغط من أمريكا علي الحكومه, و الحكومه مش هتقدر تقمعهم في المظاهرات أو تحطهم في السجن غير بضوء أخضر من أمريكا.. من زمان كنت بقول الكلام ده, و باسمعه بيتردد دلوقتي و ديه حاجه كويسه بالنسبه لثقتي في نفسي.. المهم ده برضه بيعنى إن لو في أمل في تحرك للإفراج عن الناس دي فهيكون أحسن في الجبهة الخارجيه, تصعيد ضغوط أمريكيه أو غربيه عمومآ على الحكومه المصريه ممكن يحسن كتير في فرصة الإفراج عنهم بسرعة, أو الإفراج عنهم أصلا.. قرد الرمال بما إنه من اكتر المدونين المصريين شهرة في امريكا, إتحرك بسرعه و فاعليه.. لافتات, عرائض, رسائل للسفير المصري و ممثلي الكونجرس, مطالبات بقطع المعونة, و حتي مظاهرات و وقفات إحتجاجية.. مدونه كاملة لمتابعة الموقف (هيه صحيح علي بلوج سبوت.. و متخيل علاء بيشخر في سجنه لما يعرف).. يعني موضوع الرسائل و العرائض ده طبعآ للأجانب أكتر, لكن في حاجات تاني ممكن نعملها.. مدونين كتير عرب و أجانب بدأوا يتفاعلوا.. و الأفكار النميسه بدأت تطلع, دي بالذات سهله قوي و ممكن كلنا نعملها: تلغيم جووجل علشان علاء .حتي مواقع التكنولوجيا بره إتحط فيها أخبار عن علاء, ديج و سلاش دوت, ولو تعرفوا معنى سلاش دوت.. كمان الملفت للنظر في موضوع مخاطبة الجبهة الغربية ده, ان منال مكتبتش ولا تدوينة واحدة بالعربي لغاية دلوقتي, و كل اللي كتبتة كان بالإنجليزي و موجه للأجانب بشكل واضح, حتى إبليس بيطلب المدد

 

أما عن علاء

 

للأسف أنا مبعرفش علاء بصورة شخصية علشان أتكلم عنه زي ما  كتير من المدونيين عملوا.. وهوا ميعرفنيش ولا يعرف عني حاجه علشان أتكلم عنه, بحس إنها قلة أدب يعني

بس أنا بعرف عنه معلومات كتير جدآ.. من اللي هوا بيختار انه يشاركه مع الناس علي الويب, وقريت لة تقريبآ كل الحاجات اللي كتبها في موقعه, و تعليقاته عند الناس اللي بقرالها, و حتي بسمعه و هو بيتكلم و بيدردش في غرفة ال أي أر سي بتاعة مجموعة مستخدمي لينكس, فا أنا هتكلم عن علاء بالنسبه ليا.. مليش دعوه اللي هكتبه ده دقيق ولا ﻷ, صح ولا غلط, مفيد ولا ﻷ.. خالص , دي مش رساله لعلاء في المعتقل, ولا رساله لمنال تشد حيلها, ولا إعلان عن حالة الإنبضان اللي أنا فيها من البلد, ولا أي حاجة. أنا بس عايز أتكلم عن علاء اللي أنا أعرف عنه, مش اللي بعرفه.. زي ما مش فاكر مين كان بيقول: هراء شخصي بحت

من تلت سنين تقريبآ كان أول مرة شفت أسمه علي موقع لينكس إيجبت, لفت نظري أن لسانه طويل جدآ, دى أول حاجه, و إنه كان من أكتر الناس اللي بتفهم تقنيا في الموقع, و الأمضاءات الغريبه بتاعته اللي لغاية دلوقتي مش فاهمها, “حلمت إن البنت اللي بتقول رصيدك في موبينيل إسمها غاده و من الخصوص” حاجه منيله كده

دارت الأيام, و فتحوا ال لج, و أستمر علاء يلفت نظري بإنه دايمآ أكتر واحد بيقول رأي صح, ساخر جدا من كل الناس, قليل الأدب جدآ.. بس في الأخر هو أكتر واحد بيفهم في اللي بيتكلموا.. ماشي هوا ليه مجال تخصصه, و ناس تانيه متخصصه في حاجات تانيه.. بس دايمآ كنت بحس إن هوه عنده فكره كويسه في كل المجالات,و دايمآ الأدق و الأصفى ذهنا في كل اللي بيتكلموا

الصوره دي بالذات كنت بحلم إني أكونها من زمان.. الشخص اللي بيعرف عن كل حاجه تقريبا.. بيفهم قوي في مجاله, واثق من نفسه لدرجة إنه مش محتاج تقدير من حد, قليل الأدب و تحس ان عنده مشكلة أتتيود لغاية متعرفه أكتر

حاولت كتير اني أكون الشخصيه دي.. قدرت إني أكتسب كتير من سلبياتها و قليل من إيجابياتها.. و كنت فرحان

لغاية معرفت إن في علاء

كانت أول مره أأقدرمصطلحات زي القدوه, و المثل الأعلى و الحاجات دي, بجد كانت أول مره أفهمها.. أهو قدامك, أكبر مني بكام سنه, في نفس البلد و من طبقه إجتماعيه مقاربه, و قدر يحقق كل حاجه بحلم أحققها و أكتر بكتير

يعني صدمه لذاتي المتضخمه شويه بس تقبلتها, لأنه كان أحسن بكتير من إنه يتكره

دارت الأيام و بدأ ربيع التدوين في مصر.. مش أكتر من سنه أو سنه و نص ولا حاجه قبل ما الكائنات الغريبه تبتدي تهاجم المجتمع, و الحرس القديم يبتدي يمشي أو يكتب قليل جدآ

 

صدمه تانيه كانت مجتمع التدوين في مصر بالنسبه ليا.. قد أيه في ناس بتفهم في البلد دي, بعد ما الواحد كان فقد الأمل

لما بفكر بلاقي إن أنا فهمت التدوين غلط.. أنا كنت بعرف عن المدونات بره, و بتابع كذا حد, بس كنت ببص للبلوجز إنها تطور تكنولوجي مش أكتر, طريقة أسهل و أنسب لتبادل المعلومات على الويب.. وكل واحد حر يكتب اللي هوا عايزه عن اللي هوا عايز يكتب فيه. لكن المدونات المصريه كنت ببصلها إنها النافذه اللي لقيت فيها ناس, أنا شايف إنها بتفهم, و شايف إن أرائها قريبه كتير من أرائي في معظم المواضيع, وإن كانوا بيقدروا يعبروا عنها أحسن مني بكتير, و عندهم معلومات و خبره حياتيه أكبر بكتير.. يعني يمكن نقطه مهمه هنا إن الجيل الأول للمدونين كانوا أصلا أصحاب أو بقوا أصحاب و أثروا في بعض شويه.. بس ميمنعش, مجموعه من الشخصيات الخارقه للطبيعه

المهم إني لقيت إن علاء كمدون من دول من أكتر الناس اللي بيعجبوني و بحب أقرالهم, و بستني التعليق اللي بيقولو عند أي حد.. لغاية الوقت ده أنا مكنتش أعرف عن علاء غير الجانب التقني.. مكنتش أعرف أي حاجه عن حياته الشخصية أو بمعنى أدق شخصيته و أرائه و إتجاهاته الفكرية

مع إنه مبيقلش علي نفسه إنه مدون, و كان بيستغرب إن الناس بتعجب بالحاجات إللي بيكتبها بعيد عن السياسه و جنو/لينكس لكن أرائه كانت دايمآ صح. مكنش بيغلط أبدا.. سواء في الموسيقى(الحته الوحيده في البلد الجميله دي اللي لقيت فيها ألبوم لفتحي سلامه كان عند علاء), الأدب, السياسه, الدين, أحوال المجتمع.. طبعآ أنا عارف إن الحاجات دي كلها مفيهاش صح و غلط, و كل واحد يقول رأيه زي ما هوا عايز, بس أنا بتكلم بالنسبه ليا, كنت دايمآ بلاقي الحاجات اللي كنت بافكر فيها, أو حاجات معرفهاش بس عاجباني جدآ و مقدرش أختلف معاها.. و ده كان شعور جديد بالنسبه ليا.. كواحد عايش طول حياته مقتنع أنه أكتر شخص بيفهم مش هقول في الدنيا, بس علي الأقل في كل اللي بعرفهم, و غالبآ لسه هعرفهم(دي طبعآ لسه حقيقه لغاية دلوقتي, مش إن أنا مقتنع, ﻷ إن أنا كده فعلآ) ما عدا علاء.. يعني يمكن بعد شوية تدوينات شخصيه جدآ لعلاء زي “صعود و صعود مملكة منال و علاء” قدرت أتفهم هوا إزاي كده.. لو أنا نشأت في البيئه إللي هوا طلع فيها, ولو كان أهلي عاملين كده, وكنت في نسور صغيره و أنا صغير يمكن كانت حالتي هاتبقى أحسن, فعلآ كويس التفسير ده

جه إبريل, و بدأت المظاهرات, و تألق علاء أكتر.. و إن كان بينفي دايمآ صفة المناضل أو الثوري أو المثقف أو كل الهجص ده الراجل كان بينظم, ويتعب, و يتضرب و يتسرق من سكات.. لأ ياريت من سكات, يقعد يجاهد ضد أشكال الحياه الغريبه اللي بتدخل تبضن في الموقع بتاعه.. حقيقي نفسي أفهم بيستحمل إزاي

هل علاء شايف إن البلد ممكن تتغير, ولا بيعمل اللي عليه و خلاص, مش عارف.. متهيألي بيعمل اللي عليه وخلاص, مش بيعمل اللي عليه و خلاص, بس بيبص للموضوع بطريقه عاطفيه مش عمليه, و إن كان دايمآ بيحاول بيحسن من الأداء للوصول لأحسن نتيجه, بس هوا عارف أن الموضوع ملهوش تأثير مباشر, بدليل تسمية حركة 30 فبرير

لعلاء طريقه ظريفه جدا في النقاش, مش هأجزم إني فاهمها, بس حاسس إنها قريبه من طريقه بعرفها لأني باحاول أستخدمها.. بخلفية المبرمج, هوا بيحاول الأول إنه يوضح كل المصطلحات اللي في الكلام لكل الأطراف اللي في المناقشه, بعد ما كل الناس تتفق عليها, يبتدي يختزل الموضوع لأقل مساحه ممكنه, بمعني أنه يخلص الموضوع من الأجزاء اللي مش متعلقه بيه بشكل مباشر, و يوضح للطرف التاني وجهة نظره من كل الأجزاء و هوا قصده إيه لما يتكلم عن النقطه دي, بغض النظر الطرف التاني متفق ولا ﻷ المهم نفهم كل واحد بيتكلم في أيه.. بعد كده هيقدر أنه يوصل في النهايه لأن الطرف التاني فهم إزاي هو وصل للنتيجه دي, لو الطرف التاني بيفكر بمنطق, هيتفق معاه, لو ﻷ, و ده غالبآ الوضع.. هيقع منه في حته و يدخلوا في دوامه من الشتيمه

حرية.. أكتر كلمه بحس إن علاء بيعبر عنها , مش عارف ليه

 

زهقت من الكتابه, و التدوينه طالت بشكل مفزع.. أراهن إن حتى كبريت مش هايوصل لغاية هنا, و بعدين حاسس إني بنت مراهقه بتكتب في مذكراتها عن مدرس التاريخ.. شعور سخيف

علاء….من الأخر.. لك أشد التقدير و الإحترام

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: