جهود التنصير في اليمن

2 02 2007

تشير التقارير إلى أن أول عمل تنصيري منظم بدأ في اليمن كان في مدينة عدن جنوبي اليمن في خمسينيات القرن الميلادي الماضي، أما في الشطر الشمالي – سابقاً- فكان حوالي عام 1970م وذلك من خلال منظمة فدائية تدعى ( فريق البحر الأحمر الدولي ) التي أسسها المنصر ( ليوني قرني) عام 1951 وكان يطلق عليها ( الخيامون ) وهم النصارى القادمون للعمل في البلاد الإسلامية في مجالات مختلفة كالطب والتعليم والتمريض وشعار هذه المنظمة ( الإسلام يجب أن يسمعنا ) وهدفها نشر الإنجيل بين المسلمين ، ومركزها الرئيسي إنجلترا، وتحصل على الدعم من الكنائس والأفراد ومنظمات العون النصراني ويشرف هذا الفريق على عدد من المشاريع التنموية في عدد من البلاد الإسلامية والأفريقية منها: جمهورية مالي، جيبوتي، باكستان، اليمن، تنزانيا، وبموافقة الدول المضيفة.

يتحرك نشاط التنصير في اليمن من خلال الكنائس – علي ندرتها والمستشفيات والجمعيات ذات الاهتمام الإنساني والمهتمة بالأمومة والطفولة والمعوقين والبيئة وتعليم اللغات والابتعاث الدراسي والسياحة ؛ سواء في أوساط اليمنيين أم أوساط اللاجئين الأفارقة ، وأغلبهم من الصوماليين.

وهناك أكثر من 150 ألف صومالي مقيم في اليمن ، منهم ما يزيد على 50 ألفاً مسجلين لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ، وهو ما يعطي النشاط التنصيري مساحة واسعة وأرضاً خصبة للتحرك .

ويعتقد بعض المهتمين أن هذا النشاط حقق عدة قفزات بعد عام 1990 والسبب يعود إلى ما يلي:

الاستفادة من الأجواء التي وجدت بعد وحدة شطري اليمن عام 1990م والسماح بوجود وعمل المنظمات الأهلية والطوعية بصورة أكبر ، مع وجود رقابة قليلة على أعمالها وحركتها.

تدهور الأوضاع الاقتصادية في اليمن – إثر أزمة الخليج الثانية – لأسباب منها : عودة مئات الآلاف من العاملين اليمنيين في دول الخليج ، وازدياد معدلات الفقر ،وبلوغ من هم تحت خط الفقر حوالي 24%.

نزوح مئات الآلاف من الصوماليين عن بلادهم ، إثر الحرب الأهلية إلى اليمن، ولا تزال موجات النزوح مستمرة وإن كانت بمعدلات أقل .

وثمة أسباب أخرى مثل : ضعف مستويات الرعاية الصحية ، وكثرة الأمراض والأوبئة ، وتدني مستويات التعليم لا سيما في أوساط المرأة.

ويتحرك التنصير في اليمن على محورين :

الأول: القيام بالتنصير وحمل بعض اليمنيين ضمنا على ترك الإسلام، وتُقَدَّيم النصرانية على أنها (الملخص) و(المنقذ) لأحوال البشرية .

ويساعد على ذلك استغلال فقر الناس وحاجتهم . وتقوم بعض الجهات بضمهم لصالح جهات تنصيرية من خلال تعبئة استمارات خاصة بهذا الغرض .

وذكرت بعض الإحصاءات أنه عن طريق البعثة المعمدانية الأمريكية ( مستشفى جبلة) تم تنصير 120 مسلماً ، وتعتمد بعض الكنائس توزيع الانجيل والمجلات النصرانية والأشرطة المسموعة والمرئية .

وعلى سبيل المثال قامت سفينة سياحية زارت عدن عام 99 بتوزيع الانجيل ، ومجلة اسمها ( FISHERS ) تدعو إلى اعتناق النصرانية، وهناك نشرة اسمها (الأشبال) تصدر من أسبانيا يتم تداولها في أوساط بعض الشبان اليمنيين.

والآخر : محاولة إفساد الشباب وزعزعة ثقتهم وعقيدتهم من خلال إغراءات مختلفة منها الرحلات والحفلات وعرض الأفلام وبعثات تعلم الإنجليزية في الخارج .. وعلى سبيل المثال فقد زارت امرأة تدعى ( سوزان اسكندر) من أصل مصري وعضوة في الجمعية الإنجيلية الفنلندية عدن – قبل أكثر من ثمان سنوات – وركزت في زيارتها على شريحة الشباب والفتيات ، تحت ستار تلمس احتياجاتهم وأحوالهم، وقد قامت بإجراء استبيان لصالح جامعة هلسنكي – في فنلندا – تضمن أسئلة مشبوهة من ضمنها:

– ماذا ترتدين خارج المنزل ( شيذر – بالطو – حجابا – منديلا – نقابا – بدون نقاب) ؟

– هل ترغبين في العمل خارج المنزل ؟ متى تستيقظين ومتى تذهبين إلى الفراش ؟

وقد زارت هذه المرأة مدارس إعدادية وعرضت على الطلاب صوراً خليعة وطلبت من بعضهم التعليق عليها، وسألت بعض الطلبة عما إذا كانوا يتفرجون على أفلام جنسية أو يمارسون العادة السرية)!!

أبرز الكنائس والمنظمات :

هناك جهات متعددة تتبنى التنصير في اليمن وسوف نكتفي بالإشارة إلى أهمها:

الكنيسة الكاثوليكية بالتواهي : أهم موقع كنسي تم افتتاحه في الخمسينيات إبان الوجود البريطاني في محمية عدن، وربما تكون أهم كنيسة تم بناؤها في شبة الجزيرة العربية، أعيد افتتاحها مع مركز طبي ملحق بها عام 1995 من قبل السفارة الأمريكية بصنعاء.

البعثة النصرانية المعمدانية الأمريكية بإب : تنشط من خلال مستشفى جبلة التابع لها والكنيسة الملحقة بالمستشفى بصورة قوية ويمتد نشاطها إلى محافظة تعز تحت شعار الاهتمام بالفقراء ودور الأيتام وسجون النساء.

أطباء بلا حدود: بعثة طبية تدعو إلى اعتناق المسيحية بالإغراء بالمال ؛ مستغلة حاجة الناس وفقرهم، وذكرت بعض الأنباء الصحفية أنها استطاعت تنصير عدد من الأسر في بعض أحياء مدينة عدن.

وبعثة الإحسان: لها نشاط في تعز والحديدة وخصوصاً في أوساط المصابين بالجذام والأمراض العقلية وكان لها ارتباط مباشر بالمنصرة الهندية المعروفة بـ ( الأم تريزا )، ولها مقر ملحق بالمستشفى الجمهوري فيه عشر راهبات ، وتشرف على دار للرعاية النفسية بمحافظة الحديدة الساحلية ودارين للعجزة في صنعاء وتعز.

المعهد الكندي بصنعاء: يتخذ من تعليم الإنجليزية غطاء لأنشطته، وتتميز دوراته بقلة التكلفة مقارنة بتكلفة دورات المعاهد الأجنبية الأخرى ، ويعتمد على الرحلات وحفلات نهاية الدراسة المختلطة ،ويستمر التواصل بين المدرسين الكنديين مدة إعارة كل منهم سنة واحدة وطلابهم حتى بعد عودة المدرسين لبلادهم وكثيراً ما يثير هؤلاء مع طلابهم نقاشات تتضمن إثارة الشبهات حول الإسلام.

لا توجد لدى الجمعيات والمؤسسات العاملة في مجال الدعوة الإسلامية أولوية للتصدي للتنصير المستتر في اليمن .وتعتبر الجهود ضئيلة في الكشف عن هذه المؤسسات وتعريف الرأي العام بها وبأخطارها ، والأهداف الخفية لعملها ، ومن خلال النشاط المضاد للتبشير بالإسلام وهديه في أوساط الجاليات الأجنبية والأفريقية والآسيوية العاملة في اليمن، وتوجد في هذا الصدد لجنة اسمها ( لجنة التعريف بالإسلام ) مقرها صنعاء ومركز الدراسات الشرعية ومقره مدينة إب.

نصارى يمنيون :

وقبل أن نختتم هذا الموضوع نشير إلى وجود أقلية نصرانية في اليمن تحمل الجنسية اليمنية، وهم عدد قليل من الأسر تعود إلى أصول هندية مقيمة في عدن منذ عدة عقود، وقد كفل الدستور اليمني لهذه الأسر الحق في التسجيل والمشاركة في الانتخابات، وفيما يخص الشعائر الدينية وأماكن العبادات توجد في مدينة التواهي بعدن الكنيسة الأنجليكانية الكاثوليكية ( كنيسة المسيح ) وهي كنيسة قديمة يعود بناؤها إلى خمسينيات القرن العشرين إبان الوجود البريطاني في عدن وتتبع هذه الكنيسة المجمع الكنسي في لارنكا بقبرص ، لكنها ومنذ إعادة افتتاحها عام 1995 ماتزال تدار مؤقتاً من قبل الإدارة الإنجليكانية في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة ، ويوجد في الكنيسة مركز طبي كنسي ملحق بها يقدم الخدمات الصحية .

وحتى فترة قريبة كانت توجد كنيسة معمدانية في مدينة كريتر بعدن ولكنها ألغيت وتحول مبناها إلى منشأة حكومية، كما توجد في المعلا بعدن مقبرة نصرانية تضم رفات كثير من المسيحيين وتشرف كنيسة المسيح بالتواهي على هذه المقبرة، وتخلو المحافظات الشمالية من أية كنيسة ؛ لكن الأجانب المسيحيين يقيمون صلواتهم يوم الأحد بانتظام في بيوت خاصة مستخدمة دورا عبادة خصوصاً في صنعاء.

وبوجه عام فالنصارى اليمنيون ممنوعون من القيام بعمليات تنصير ، وللغرض نفسه تشير بعض المصادر إلى تعرض الرسائل الخاصة برجال الدين المسيحيين للمراقبة بانتظام، وقد تعرضت كنيسة المسيح بالتواهي بعدن لعملية تفجير بعبوة ناسفة في الأول من شهر يناير الجاري على يد أشخاص محسوبين على جماعات الجهاد أسفر عن إحداث أضرار مادية في مرافق الكنيسة ، وتجري حالياً محاكمة هؤلاء الأشخاص.

وكان تقرير الخارجية الأمريكية الخاص بممارسات حقوق الإنسان في اليمن الصادر عن مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل في وزارة الخارجية الأمريكية ( فبراير 2001 ) قد أعاد التذكير بحادثة مقتل ثلاث راهبات من جماعة (الأخوات في أعمال الخير) بالحديدة يوليو 1998 وأيضاً تعرض مستشفى جبلة إلى تهديدات ومضايقات من قبل من تم وصفهم بالمتطرفين في المنطقة من الذي يخشون استخدام المستشفى لنشر المسيحية، كما أشار التقرير إلى إقامة علاقات ديبلوماسية بين اليمن والفاتيكان عام 1998 وموافقة الحكومة اليمنية إثر ذلك على إنشاء وتشغيل ( مركز مسيحي ) في صنعاء.

نقلاً من : http://tanseer.jeeran.com/yemen1.htm

 

 

مبعوث بابويّ يبحث المشاكل والصعوبات بالمواقع التابعة للكنائس بعدن

ناقش أحمد أحمد الضلاعي، الوكيل المساعد بمحافظة عدن والمطران بول هيندر، نائب رسولي عام في الخليج وشبه الجزيرة العربية, ” أوضاع الكنائس الموجودة بالمحافظة والمشاكل والصعوبات المتعلقة بالمواقع والأراضي التابعة للكنائس “.

وطالب المطران هيندر، السماح بإقامة المشاريع الإنمائية بالكنائس كإنشاء معاهد تقنية ومهنية خاصة بالمهارات الحياتية وإنشاء عيادة خاصة للنساء والولادة وذلك لخدمة الفقراء. وهو ماطالبت به الحكومة اليمنية في أوقات سابقة حسب تقرير الحرية الدينية الذي تصدره الخارجية الأميركية.

وحسب صحيفة الأيام فقد حضر اللقاء الأب ماثيوز أوزنناليل، راعي كنائس عدن بالكنيسة الرومانية الكاثوليكية وعبدلله إبراهيم، مدير عام الموارد المالية بالمحافظة.

وتشير تقارير الحرية الدينية التي تصدر الخارجية الأميركية سنويا إلى أنه في أعقاب توحيد الشمال والجنوب عام 1990، دُعي أصحاب الممتلكات التي كانت حكومة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية الشيوعية السابقة قد صادرتها إلى تقديم طلب لتعويضهم عن ممتلكاتهم المصادرة، إلا أن تطبيق العملية، بما في ذلك تطبيقها على المؤسسات الدينية، كان محدوداً للغاية، ولم تُرد الممتلكات المصادرة إلا إلى عدد ضئيل جداً من أصحابها السابقين.

ولا تسمح الحكومة اليمنية بتشييد أماكن عبادة عامة جديدة غير إسلامية بدون إذن؛ وتقام القداديس الأسبوعية للمسيحيين الكاثوليك والبروتستانت والإثيوبيين في قاعة مبنى شركة خاصة في صنعاء دون تدخل حكومي. وتقام القداديس المسيحية بشكل منتظم في مدن أخرى في منازل أو منشآت خاصة كالمدارس دون مضايقات، وتبدو هذه المرافق وافية بالغرض لاستيعاب الأعداد القليلة التي تشارك في هذا النشاط.

وكان وزير الخارجية د.أبوبكر القربي قد تسلم في 21/11/2005 نسخة من أوراق اعتماد منجد الهاشم كسفير غير مقيم للفاتيكان في اليمن.

وبدأت العلاقات اليمنية مع الفاتيكان في العام 2002م عبر اعتماد سفير الفاتيكان لدى الكويت سفيرا غير مقيم في اليمن، وزار الرئيس علي عبدالله صالح الفاتيكان عام 2000، وفي العام 1999 تم اعتماد سفير اليمن لدى إيطاليا سفيراً لدى الفاتيكان.

وكان بابا الفاتيكان بينديكت السادس عشر عين في منتصف أغسطس الماضي راعي أبرشية بعلبك دير الأحمر المطران بولس منجد الهاشم سفيرا بابويا في منطقة الجزيرة العربية والعراق.

ووفق الأمر البابوي فإن الهاشم سيكون مسئولا عن مصالح الكنيسة الكاثوليكية في الكويت وقطر والبحرين واليمن، ومقره الرئيس الكويت.

وفي 25 مارس 2004م زار وفد الأخوة الكاثوليكي من دولة الفاتيكان اليمن برئاسة الأمير كارلو دي بوربون قلد الرئيس علي عبدالله صالح وسام “الفارس الاعظم” لفرنسيس الاول من الدرجة الاولى وهو أعلى وسام للمقام البابوي تكريماً وتقديراً لدوره في تحقيق الوحدة اليمنية وخدمة السلام على المستويين الاقليمي والعالمي ونشر قيم التسامح والتعايش والحوار بين الأديان.

ومن جانبه قلد الرئيس اليمني الأمير كارلو دي بوربون وسام الوحدة 22 مايو من الدرجة الأولى تقديراً للعلاقات بين الجمهورية اليمنية ودولة الفاتيكان وتقديراً للمهام الانسانية الجليلة التي قدمها الأمير كارلودي بوربون في خدمة السلام الانساني والتعايش والحوار بين الاديان- كما قالت الأخبار الرسمية حينها.

وخلال الثلاث السنوات الأخيرة تصاعدت نبرات التقرير الأميركي السنوي عن الحريات الدينية لصالح اليمن، والذي أشاد بثقافة التعايش بين الديانات والمذاهب في المجتمع اليمني.

واتفقت تقارير الأعوام الأخيرة حول اليمن على أنها بلد (يوفر الدستور –فيها- الحرية الدينية، وتحترم الحكومة بشكل عام هذا الحق عمليا؛ غير أنه كانت هناك بعض القيود).

وأن الدولة مستمرة (في المساهمة بشكل عام في حرية ممارسة الدين) وأنه (يتمتع أتباع الأديان الأخرى غير الإسلام بحرية العبادة حسب معتقداتهم؛ غير أن الحكومة تحظر التحول عن الإسلام واعتناق ديانات أخرى وتحظر التبشير على غير المسلمين). وقالت أن العلاقة الودية بين الأديان ساهمت في (الحرية الدينية).

وقال أن المبشرين المسيحيين يمارسون نشاطهم في البلاد، ويكرس معظمهم نفسه لتوفير الخدمات الطبية، في حين يعمل آخرون في حقلي التعليم والخدمات الاجتماعية.

وتدير “راهبات المحبة “، بدعوة من الحكومة، دُوراً للمعوزين والأشخاص المعاقين في كل من صنعاء وتعز والحديدة وعدن. وتصدر الحكومة تأشيرات إقامة لرجال الدين المسيحيين كي يلبوا احتياجات الجالية الدينية. وهناك أيضاً إرسالية خيرية مسيحية ألمانية في الحديدة وبعثة طبية مسيحية هولندية في صعده. وتحافظ جماعة من أتباع الكنيسة المعمدانية الأميركية على ارتباط مع المستشفى في جبله، وهو المستشفى الذي كانت قد أدارته لأكثر من ثلاثين عاماً قبل انتقال إدارته إلى الحكومة في عام 2002. وتدير الكنيسة الأنجليكانية مستوصفاً خيرياً في عدن. وتنشط منظمة أميركية غير حكومية، يديرها الأدفنتست (السبتيون) في عدد من المحافظات.

حيث أكد أن العلاقات بين المجموعات الدينية تتصف عموماً بالود.وقال أنه رجال الدين المسلمين لا يحرضون على أعمال العنف لدوافع دينية ولا يبيحونها، وذلك باستثناء أقلية صغيرة منهم غالباً ما يرتبطون بصلات مع عناصر متطرفة أجنبية.
وزعماء القبائل –حسب التقرير الأميركي- في المناطق التي يسكنها اليهود، مسئولون تقليدياً عن حماية اليهود في مناطقهم. ويعتبر الإخفاق في توفير هذه الحماية عاراً شخصياً كبيرا.

وتناقش السفارة الأميركية بصنعاء قضايا الحرية الدينية مع الحكومة ضمن سياستها الشاملة لتعزيز حقوق الإنسان. وتجري السفارة الأميركية حواراً نشطاً حول قضايا حقوق الإنسان مع الحكومة ومع المنظمات غير الحكومية وأطراف أخرى. ويجتمع المسئولون في السفارة، بمن فيهم السفير، بشكل منتظم مع ممثلين عن الجاليتين اليهودية والمسيحية.

نيوز يمن
3 / 4 / 2006

 


الإجراءات

Information

17 تعليق

6 02 2007
zarafahasooda

أنا أحسدك
أنا أحسدك
أنا
أ
ح
س
د
ك

9 04 2007
أحمد

……

18 05 2007
مسعود

التنصير فى اليمن

22 07 2007
sam

التنصيرفي أليمن والاستجابه لُه ليس إلامعرِفة حقيقة ألالاه ألحقيقي ألمتكون من الثالوث ذات ألوجه الواحدولاإلاه إلاألله والمسيح كلِمة ألله وإلاه ألمحبه والسلام نعم إلاه ألمحبه ألتي لاتسقُط أبداً آمين.

29 11 2007
أبو حرب

لا أفهم ماذا يجدون في المسيحية من سيىء يدخل العقل .
رغم أنني أعتقد أنه كل من يد خل المسيحية ليس إلا لإشباع بطنة أو فرجة.

13 03 2008
ابو البراء

الحمد لله علا نعمة الاسلام دينآ انار درب التائهين نضم الحياه الاجتماعيه للمجتمعات فلغرب اين كان نصراني او يهودي يحسدناء علا ما نحن فيه
فلغرب حياتهم الاجتماعيه الاسريه كل حيوانات لا احترام ولا تقدير للوالدين قد يضاجع الرجل فيهم اقرب الناس اليه امه او اخته غير مبالي فاي دين هذا الذي يسمح لهم بذالك العمل القبيح واي ربآ هذا الذي اباح لهم هذه الاعمال ان هي الا انفسهم التي تامرهم بذالك
الله عظيمآ وعظمته انهو فردآ صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن لهو شريكآ في الحكم فسبحانه عما يصفون الله واحد وليس ثلاثه كما يدعون فلو كان كما يدعون لما استقر الكون بحالته التي نحن نعيشه
والاشخاص الذين يلهثون ورا ما تامرهم انفسهم ليسو بضارين الله بشي فدينه الحق الذي ارتضاء للناس اجمعين سيسود الكون بقدرته عز وجل

19 05 2008
Shadi

المســافر الى بلدان اوروبا وامريكا يجــد المسـاجد ولله الحمد في جميع المدن تقريبا ، وبحرية تامة يقدر المرء التعبير عن رايه بالصلاة ودعوة المسيحيين الى الاسـلام واسلمة المجتمعات الغربية ، لــــكن ما أن يحدث او نسمع أن مسيحياً قام بالتبشير في البلاد الاسلامية حتى تقوم الدنيا ولا تقعد ويهب المتطوعين لجز الرقاب ، لذا لدى سؤال لماذ هذه الحرية التى يعطونا اياها في بلادهم ونحن حتى لم نفكر بأعطائهم مجرد التفكير ؟

11 06 2008
ابو العز

سلام الله على من اتبع الهدى وسار على طريق أنبياءه صلوات ربي وسلامه عليهم …..

أقول ايها الاحبه …. الحمدلله ان جعلنا مسلمين طائعين موحدين لله رب العالمين … فلم يجعلنا نقول ان الاهنا خروف وان الشيطان استغواه وانه رب نادم وانه أرسل رسل يشربون الخمر ويخرجون عرايا كنوح او يزنون ببناتهم كنبي الله لوط وهذاااااااااااا هو معتقد الضالين وهم النصارى بلاشك ولاجدال واتحدى اي نصراني ينكر ذالك لان ذالك قطرة من مطره مما جاء في كتبهم المحرفه والمسخوطه بغضب الله رب العالمين ….

ثانياااااااا …. الحمدلله ان جعلنا مسلمين لله موحدين نقولها بملاء افواهنا لا اله اله الله … كلمة ارسل الله انبيائه من لدن آدم وحتى محمد لكي يبلغوا معانيها وثوابتها الجليلة.. والحمدلله ان جعلنا نؤمن بانبيائه جميعاااا ونؤمن بما جاؤا به من عند ربنا العليم الحكيم فنحترمهم ونوقرهم لانهم رسل الله ربنا صلوات ربنا وسلامه عليهم…

واخيرررررررااااا … اقولها كلمه لكل نصراني يبحث عن الحقيقة والهداية وهي قول النصارى الذين هدهم الله للاسلام وهي … ما خسرنا بدخول الاسلام شيء ولكنا كسبنا محمداااا الى جانب اخيه عيسى …. اسال الله ان يهدينا واياكم الى طريق الحق والصواب والله من وراء القصد … للتواصل … abdosalam99@yahoo.com

21 06 2008
عبد الرحمن علي

لا والف لا لن يتمكنو من اليمن الغالي اليمن الاسلامي والايام رح تشهد ع كلامي تحياتي

29 07 2008
ابو المظفر الشحبلي التميمي

لايزال الصراع بين الحق والباطل الى ان يرث الله الارض ومن عليها و هذه هي سنة الله ولكن اقول لكل انسان جعل له عقلا او القى السمع وهو شهيد ان يتجرد الى الحق ويجد في ايجاده وفي البحث عنه من مظانه كما يجد في الطلب عن قوت يومه وترف دنياه , فان فعل ذلك فلا مناص ان يكون مسلما , اقول هذا لغير المسلمين اما المسلم فعلاوة على ماذكرت فان ابتغى غير الاسلام دينا فقد حاد عن الفطرة وابى الا كفورا .
وواجبا علينا دفع الصائل بكل وسائل الدفع الممكنة ولاحول ولاقوة الا بالله والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون .

21 03 2009
زاهدالانسي

الحمدلله على نعمة الاسلام (إنما يذهب الله الغثاء)

31 07 2009
ابو البتار اليمني

يا اخوه الخلل عند دولتنا ووالله لو كانت دولتنا دوله اسلاميه لأخرجت كل من ادخلتهم تحت مسمى المستأمنين ووالله ليس لهؤلا الا أن يُخرجو من بلاد الإسلام من جزيره العرب لقولِ النبي صلى الله عليه وسلم(أخرجو المشركين من جزيره العرب) وهذ كانت من آخر الوصايا الذي اوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم

11 09 2009
ذو القرنين

((لاخرجن اليهود و النصارى من جزيرة العرب حتى لا اجعل الا مسلما )) و كما ذكر الله تعالى في القران الكريم انهم سيدفعون اموالهم في سبيل طمس الحق يقول تعالى
((ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون و الذين كفروا في جهنم يحشرون)) فلن تنفعهم جهودهم المتواصلة في الحرب على الاسلام و الله ناصر المسلمين و هذا اليمن الحبيب لا سبيل لافساده أبدا فهو منار ة حق وكما قال صلى الله عليه وسلم ((اللهم بارك لنا في شامنا ويمننا))اسال الله ان يحمي البمن و سائر بلاد المسلمين والله من وراء القصد.

5 05 2010
احمد عنقاد

في هذا الموضع الكثير من المغالطات والقليل من الحقائق هذه الجميعات كلها تجمل جوانب انسانية والرهبان ياتون إلى دول العالم الفقير كجزء من الرسالة الانسانية للمسيحيين. وانا درست لغة اجنيبة والمدرسين اجانب كلهم علمانيين. مش فاضيين للخزعبلات

3 09 2010
الحكيمي

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وبعد
هذا التقرير قديم وهناك على سبيل المثال جمعيات تنشط في اوساط المهمشين والذين وللاسف الشديد نسميهم الاخدام وهذه الجمعيات تابعة للاتحاد الاوروبي وغيره واقول يجب على كل مسلم ان يسد الثغر الذي هو عليه

4 05 2011
مقبل

سلام من رئيس السلام
التقرير حلو لكن غير دقيق ويحمل اكذيب كثيره
زورونا على موقعنا yemenyouth.net وخلونا نتحاور

27 05 2011
يمني مسيحي

انا يمني ابا عن جد ومقيم في صنعاء واسمى مسلم ولكن بالحقيقة في داخلي ايمان بالمسيحية وحاولت كثيرا ان اتعرف على الديانة المسيحية بصورة اكبر وناس مسيحيين ولكن لم استطع بسبب الارهاب والقبيلة وغيرها ارجوا من المسيحيين في صنعاء مساعدتي في ذلك حتى لو اعطوني موقع الكتروني او موقع فيسبوك لمنظمة تبشيرية على ايميلي لاني اريد ان يكون ولدي الوحيد مسيحيا وليس مسلما

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: